الأحد، 28 ديسمبر، 2014

هبة سامي مؤسسة صالون 'عاوز أتغير': شاركنا هدفك ونشاركك في تحقيقه | مجلة عربيات الدولية

هبة سامي مؤسسة صالون 'عاوز أتغير': شاركنا هدفك ونشاركك في تحقيقه | مجلة عربيات الدولية



فتاة مصرية واعدة أخذت على عاتقها الدعوة بأقصى جهد تملكه إلى التغيير بمعناه الواسع الشامل، موقنة أن التغيير لا يبدأ إلا من الإنسان نفسه. هبه سامي التي تعمل محاضر وكاتب في علوم التغيير والعلاقات الإنسانية والتنمية الذاتية، خبير تطوير نفسي وإجتماعي، باحث وكاتب في الصحة النفسية، باحث في علم النفس القرآني وعلوم الإجتماع والأسرة، مؤسس صالون (عاوز أتغير)، مؤسس (دورة تغيير) على مستوى جامعات مصر، مؤسس فريق (مُغيرات ومغيرون)، تتحدث في حوار خاص لمجلة عربيات عن إنجازاتها وطموحاتها.
 
بداية.. هل  يعد المؤهل الدراسي  نقطة ارتكاز للطموح؟ أم أن التغيير هو نقطة انطلاقك؟
كان حلمي وحلم والدي رحمه الله أن أصبح طبيبة بشرية، ومنذ يوم ميلادي وضع على باب شقتنا لوحة بالرخام عليها اسم الدكتورة "هبة الله سامي". كبر داخلي الحلم والتحقت بالقسم العلمي بالثانوية العامة ولكن مجموعي كان 86% حينها صدمت وتحطم حلم الالتحاق بكلية الطب فقمت بالتحويل للقسم الأدبي، واجتهدت وذاكرت، وبالفعل حصلت على مجموع 97% في السنة الثانية ولكن مجموع السنتين  كان سببا في التحاقي بكلية الآداب، وقد اخترت اللغة اليونانية لأحصل على شهادة إجادة اللغة الإنجليزية غير معرفتي بلغة ثانية وثقافة وحضارة وفلسفة وتاريخ، وبالفعل أحببت تخصصي وتفوقت فيه كما اشتركت بأنشطة كثيرة.. وعملت في مجال الصحافة في بداية السنة الثانية، وقدمت أبحاث في العلوم الإنسانية وقمت بإدارة جمعية خيرية لتحفيظ الأطفال القرآن الكريم.

الشباب يبحث عن الفائدة والمتعة والفرصة

كيف تمكنت من تفعيل دورك تجاه المجتمع من حولك على نطاق أوسع من محيطك؟
انشأت حسابي على "الفيسبوك" وأصبحت أكتب مقالات عن كل ما يخص الإنسان والمجتمع ويسهم في تطويره ويحفزه على التأمل في فلسفة عميقة، وأيضا بسيطة ليفهم نفسه والعالم من حوله.. كنت أرى أن كل شخص قادر على المساهمة في التغيير، ومن كثرة حضوري للندوات والدورات واهتمامي بالقراءة والأبحاث اتضحت لي رسالة جديدة ووجدت أن لدي قدرة على خدمة المجتمع فبدأت بإنشاء مجموعة "عاوز أتغير" ومنها كنت أرسل مقالات، ورسائل تحفيزية، ووظائف، ومواعيد دورات وندوات، وحاولت أن أستغل علاقاتي الاجتماعية وأن أصل لأكبر عدد ممكن لينتفع ويكون لديه هدف ورسالة وإيمان بذاته، ومن ثم يغير حياته للأفضل، ثم تطورت المجموعة وانتقلت من فيسبوك إلى المدونة التي أنشر فيها مقالاتي، وفي  10-3-2012 فكرت أن تتحول المجموعة والمدونة إلى لقاء حي مع الناس وجها لوجه ولكن بشكل يواكب روح العصر واحتياجات الشباب مع الحرص دائماً على تواجد ثلاثة عناصر فيه وهي "الفائدة، المتعة، الفرصة"
  
ولماذا هذه العناصر الثلاثة على وجه الخصوص؟
لأن هذا الثلاثي هو الذي يبحث عنه الشباب، وبالفعل أول يوم لميلاد صالون "عاوز أتغير" استضفت أصحاب رسالة وعلم وأثر وشهرة، وحاورتهم على الملأ؛ كي يستفيد الحضور من تجاربهم وعلومهم ومجالاتهم المختلفة، وأيضا أهتم بالجانب الفني والمواهب من شعر وغناء وأصحاب المبادرات والأفكار المختلفة ليدرك الشباب أن كل شيء متوفر ولكن عدم البحث أحيانا واليأس يجعلهم يقفون "محلك سر".

"عاوز أتغير" يخاطب الإنسان باتجاه يوحد ولا يفرق

ومن هي الفئة المستهدفة من خلال صالون "عاوز أتغير"؟
دائماً كنت أقول قبل الصالون لديك هدف أو حلم تعال وشاركنا بنفسك وإن لم يكن لديك، سيكون لك بيننا مكان وسيولد هدفك ورسالتك معنا، وبالفعل أول صالون نجح نجاح باهر وحضره عدد كبير، وأحيانا استضيف نماذج نجحت فى مجال يرغب أحد من الحضور أن يتميز فيه.. فتكون فرصة ليعرف من خلاله كيف يصل للنجاح، والكثير ممن حضر الصالون قد تغير بشكل ملحوظ لأن نيتي -قانون من قوانين صناعة الاشياء- نيتي فيه أن يصبح أهم صالون في التاريخ يغير ويطور وينقل ويجعل كل شخص يؤمن بدوره في التغيير الإيجابي. 
 
كيف ترين صالون "عاوز أتغير" بالمقارنة مع الصالونات الثقافية في الفترات السابقة؟
قديما كانت الصوالين لنخب المجتمع والمثقفين، ولكن "عاوز أتغير" يحضره الجميع في بيئة صحية، دون النظر للدين أو اللون  أو العرق، والرسالة التي نقدمها بوسعها أن تصل إلى الجاهل والأمي والمثقف.
 
إذن إذا أردنا تحديد أهدافك بدقة من فكرة الصالون فماذا تقولين؟
أهدافي بالصالون عديدة ومختلفة وكل مرة أقدم شيئا مختلفا، ولكني لا أناقش فكرا واحدا أو مجالا بعينه، بل من كل المجالات الفكرة الثابتة هي التغيير، فنوقظ هذا الوعي من خلال التجارب المختلفة ومناقشة كيف يتم التغيير من أكثر من رؤية واتجاه يوحد ولا يفرق، يبني ولا يهدم، يصنع ولا يدمر، ودائماً ما أخاطب الإنسان، والإنسان فقط هو صانع التغيير.
الطموح بتحويل الفكرة إلى أكبر جمعية نسائية في العالم العربي

كيف يمكن تطوير الفكرة وتعميمها؟
هناك تطور للصالون من خلال حلم جديد ولد يوم 12-12-2012 بميلاد من سيصنعون التغيير وهم فريق "مغيرات ومغيرون" وبدأنا بفريق "مغيرات" للبنات والسيدات شعاره "بالايمان والعلم والعمل تتغير الأمم"، حيث تخضع العضوة لدبلوم تأهيل نفسي واجتماعي لمدة 16 شهر بخطة دقيقة وأهداف لخدمة المجتمع، وتبدأ بتدريب غيرها حين تتغير كل "مغيرة" من داخلها وتكتسب مهارات عديدة في القيادة، والتنمية الإنسانية، والذكاء العاطفي والاجتماعي، وإدارة الذات.. وأطمح إلى تحويل الفكرة لتصبح أكبر جمعية نسائية بالوطن العربي، كما أدعو إلى تدشين يوم تعرفه مصر كلها بيوم "المُغيرة المصرية".
التغيير هو البصمة التي نتركها على مجالات عملنا واهتماماتنا
ما هى الرسالة التي يمكن أن توجهينها للشابات العربيات حتى يحذون حذوك في كونك فتاة عربية متميزة؟
ما زلت أرى نفسي فى البداية، ولكن من خلال تجربتي أقول أن الإيمان والرضا بالقضاء والقدر والمرونة والسعي نحو التفوق والتميز أهم عناصر النجاح، فلو أنني التحقت بكلية الطب كان أبي سيغادر الحياة دون أن أرى بعينه كل ذلك الفخر بما حققته، وأقول لكل فتاة اتركي بصمتك على التاريخ، واخرجي من كل محنة بمنحة فالنجاح يكمن فى تخطي التحديات، وحتى الإبتلاء ينتهي بمجرد استيعابنا للحكمة، والعزيمة على البداية من جديد.

وشوشة | تعرف على هبة سامي صاحبة صالون عاوز أتغير

تعرف على هبة سامي صاحبة صالون عاوز أتغير


تعرف على هبة سامي صاحبة صالون عاوز أتغير


كتب ـ شيرين فتحي
هبة سامي محاضرة علوم التغيير والعلاقات الإنسانية ومؤسسة صالون "عاوز أتغير"  وقائد فريق مغيرات ومتغيرون ، تحكي تفاصيل إنشاء الصالون.
حيث يقدم الصالون دوماً عدة أنشطة ثقافية ، إجتماعية ، علمية ، وفنية وكل ما يشمل جوانب إهتمام الفكر والنفس البشرية بشكل مستمر ما بين إقامة أهدافى بالصالون عديدة ومختلفة وكل مرة اقدم شىء مختلف عن الصالون الذي يسبقه ويكون بمثابة مفاجاة للجميع.
وتشير" هبة" أنه في بادئ الأمر قمت بإنشأ حساب على الفيس بوك وأصبحت أكتب مقالات بكل ما يخص الإنسان والمجتمع بشكل يطوره ويجعله يتأمل فى فلسفة عميقة وأيضا بسيطة ليفهم نفسه والعالم.
ثم بدأت في إشاء جروب " عاوز أتغير " في عام 2012ومنه كنت برسل مقالات ، رسائل تحفيزية ، وظائف ، مواعيد كورسات وندوات ، ثم تطور الجروب وأصبح مدونة أنشر فيها مقالاتي وكل علم ينفع الناس.
وبعد تفاعل الناس معي قررت أن يصبح جروب ومدونة" عاوز أتغير" لقاء حي ويصبح بيت علم الأمة ، ولكن بشكل يواكب روح العصر وإحتياجات الشباب وكل ما يجعلهم يحبون هذا البيت الذي أحرص فيه دائماً على ثلاث عناصر " الافادة - المتعة - الفرصة " وهوالثلاثي الذي يبحث عنه الشباب.
فالصالون يناقش جميع الأفكار والمجالات والإستفادة من التجارب المختلفة ومناقشة كيف يتم التغيرمن أكثر من رؤية.
وبالفعل أصبح أول يوم لميلاد صالون عاوز أتغير أستضيف فيه أصحاب رسالات وعلم وأثر وشهرة أحاورهم كي يستفيد الحضور من تجاربهم وعلومهم ومجالاتهم المختلفة. وأيضاً أهتم بالجانب الفني والمواهب من شعر وغناء وأصحاب مبادرات وأفكار مختلفة ومؤسسات يتحدثوا أمام شباب أصغرأوأكبر منهم ليجدوا شعلة تقول لهم أن كل شىء متوفر.
 وأصحاب الرسالات المعروفين والذين هم نموذج يقتدي به الاخرون يقدون المحاضرات، فيقدم للحضور عن قرب بإدارة الحوار بين ما يفيد كل الحضور ويشغل عندهم جانب المتعة.
ومن الصالون نشأ يوم 12-12 -2012 فريق" مغيرات ومغيرون"وهو  فريق لديه أمل وبصمة ويعمل لأعضائه تأهيل نفسي وإجتماعي شامل.
وتقول "هبة " بأن كل شخص يكمل الأخر وأحيانا أستضيف نماذج نجحت فى مجال أحد من الحضور يريد أن يتميز فيه . فيكون هناك الفرصة الذي يعرف به كيف يصل للنجاح وأي طريق يسلكه بالعلم ،الفكر ،الفن ،اللأمل ،التفاءول والتجارب  وكل ما يبني أمة داخل صالون "عاوز اتغير "بلا مبالغة حيث يجعل كل شخص يؤمن بأنه يستطيع.
فكنت أقول قبل الصالون لديك هدف أو حلم تعال وشاركنا بيك ،وإن لم يكن لديك سيكون لك بيننا مكان وسيولد هدفك ورسالتك معنا ،وإتجاه الصالون يوحد ولا يفرق ولا يهدم يصنع ولا يدمر ودائماً ما أخاطب إنسان وإنسان وفقط صانع التغيير فى كل مكان ودور ورسالة كل شخص .
ولكن عدم البحث أحيانا واليأس يجعلهم يقفون على أعتاب شىء.
وتفيد هبة بأنها وصلت إلى هذا المستوى بفضل تحفيز والدها منذ الولادة وهو يبعث فيها بأن تكون طبيبة بشرية ولكن مجموع الثانوية العامة أحبطها وإلتحقت بكلية أداب قسم يوناني لتجمع عدة ثقافات و لغات مختلفة وعملت في أول سنة في مجال الصحافة ثم بدأت في تحقيق حلمي ولدي وعملت أبحاث في العلوم والإنسانية ومن كثرة الأبحاث بدأت في كتابة المقالات حتى الأن وأقوم بتحضير الماجستير به.

http://washwasha.com/news/news.aspx?id=2322844

الجمعة، 28 نوفمبر، 2014

صالون عاوز أتغير السادس | بدار الأوبرا المصرية

الجمعة، 31 أكتوبر، 2014

صالون عاوز أتغير السادس|الاعلام والفن وصناعة التغيير

الخميس، 30 أكتوبر، 2014

صالون عاوز أتغير السادس|الاعلام والفن وصناعة التغيير بدار الأوبرا المصرية

صالون عاوز أتغير السادس|الإعلام والفن وصناعة التغيير بدار الأوبرا المصرية


صالون عاوز أتغير السادس | الإعلام والفن وصناعة التغيير
كان يوم مميز بضيوفه الرائعين المبدعين والحضور الراقي .. شرُفت وسعدت بوجود د.مــرفت أبو عـــوف رمز العلم والكاريزما والروح الجميلة وكان الحوار معها حول مشوار النجاح بشكل عام وبشكل خاص من خلال تخصصها ومجال تدريسها بالجامعه الامريكية كـ أستاذ ممارسة بقسم الصحافة والأعلام حول صناعة الافلام والاعلان والمادة الاعلامية وصناعة التغيير ودور المعلم والدكتور الجامعي المؤثر فى طلابه من عدة أدوار وليس فقط دور المعلم .. وكانت رمز عميق لذلك وأستفدنا جميعاً وإستمتعنا بكل ما أثرناه من نقاش حول قضايا تخص التغيير وصناعته من خلال الاعلام والاعلان والفن وأدوار المعلم والدكتور الجامعي .. وأيضاً سعدت بوجود رمز جميل جداً الشاعرة المبدعة دعـــاء عبـــــد الوهـــــاب Doaa AbdElwahab الذي أثنى الجميع على روحها الجميلة وشعرها المؤثر وستظل رمز فى مجال الادب والشعر يحتذى به الجميع ويحبه .. ودمجها بين مجال دراستها وموهبتها وعطاءها الاجتماعي من خلال مصدر ابداعها مهما تحدثت عنها لن اوفيها حقها .. وأيضاً سعدت بوجود الفنانة إنجـــي أبو زيد برسالتها الفنية والاجتماعية والنفسية .. من خلال موهبتها كفنانة وممثلة وأيضاً تخصصها كمعالج نفسي بالدراما ودراستها لذلك وحصولها على الماجستير فى ذلك ودار الحوار بين نجاحها فى رمضان هذا العام وايضاً ابعاد كثير من علمها وموهبتها ونجاحها .. وسعدت بوجود المميزة تُقى على بصوتها الرائع جداً وختمت اليوم بفقرة غنائيه مميزة .. شكر خاص لتنظيم فريق مغيرات لليوم وأخص بالشكر ( نجلاء احمد -دعاء نعمان - نيرمين رضا - امل كاشف - هبة آدم - فاطمة الزهراء - فاطمة ابراهيم - مي عارف - رنا بيومي ) وكل بنت فى الفريق وأيضاً شكر وتقدير للمصمم المبدع والمميز الذي ابدع فى كل ما يخص اليوم من Art work أ.حسن خالد Hassan Khaledوأيضاً لالتقاطه لحظات اليوم .. وأشكر تشريف RA MYم.رامي إسحق المحاضر الاول للتنمية الانسانية - IT manger دوماً داعم وضيف عزيز ومشارك قوي بدعمه للصالون من بدايته .. شكراً أ.هيثم الشرقاوي لهديته لصالون عاوز اتغير بتسجيل لحظات اليوم عبر تصوير اليوم والتقاطه لهذه الصور بعين محترفة .. ولكل الصحفييين الذين تشرفت بوجودهم .. وأيضاً شكر أ.أحمد عبد السلام وأيضاً أ.أحمد رجب مدير مسرح الميدان .وكل شخص حضر اليوم واسعدنا بوجوده :’)
دوماً نلتقي على ألف خير بإذن الله
‫#‏هبة_سامي‬
محاضر علوم التغيير والعلاقات الانسانية - مؤسس ومدير صالون عاوز أتغير .
الصور على الفيس بوك الألبوم الأول
https://www.facebook.com/heba.samy1/media_set?set=a.10202270179355753.1073741924.1828873125&type=1








الاثنين، 20 أكتوبر، 2014

هبة سامي تنظم صالون 'عاوز أتغير' بمسرح الميدان 29 أكتوبر | دوت مصر

هبة سامي تنظم صالون 'عاوز أتغير' بمسرح الميدان 29 أكتوبر | دوت مصر



هبه سامي وضيوفها بصالون عاوز اتغير الثقافي بدار الأوبرا (photo: )

ينطلق صالون "عاوز أتغير" السادس تحت عنوان "الإعلام والفن وصناعة التغيير"، بمسرح الميدان أمام مركز الهناجر، بساحة دار الأوبرا المصرية، في تمام الرابعة والصف من عصر يوم 29 أكتوبر. وتديره الأستاذة "هبة سامي" مؤسسة الصالون، وخبيرة في علوم التغيير والعلاقات الإنسانية، وتستضيف الدكتورة "ميرفت أبو عوف" أستاذة الصحافة والإعلام والاتصال الدولي بالجامعة الأمريكية، والفنانة الصاعدة "إنجي أبو زيد" التي شاركت بمسلسل الصياد في رمضان 2014 بدور رحمة، والشاعرة "دعاء عبد الوهاب" التي صُدر لها ديوان "غريق ع البر" ولها ديوان تحت الطبع وهو "روح إزاز"، وقد كتبت العديد من الأغاني لعدد من فرق الأندرجراوند مثل بلاك تيما، مسار إجباري، كايروكي، وعمدان نور.

وقالت "هبه سامي" في تصريح خاص لـ"دوت مصر":هذا هو صالوني السادس من أجل التغيير ولم أغيب عن الجمهور سوى لهدف عمل صالون يحقق لهم المثلث الذهبي الذي يليق بحضوره وهو "الاستفادة، الاستمتاع، والفرصة"، والهدف من الصالون هو كيف يكون التغيير لنصل للأفضل حيث نقترب من أصحاب العلم والرسالات.
وأضافت:جاء اختياري لعنوان الصالون ولهؤلاء الضيوف، لنلقي الضوء على تأثير الإعلام والإعلان والفن وكل ما نشاهد ونسمع في تشكيل وعينا.
ويذكر أن هبة سامي قد بدأت فكرة صالونها منذ عام 2009، وعملت على إنشاء صالون ثقافي يهدف إلى التغيير إيمانا منها بجملة تقولها دائمًا "من يتألم للإنسانية فلتكن له رسالة تخدمها"، كما أنشأت دورة تغيير على مستوى جامعات مصر لتعليم الشباب كيفية التغيير للأفضل، كما أسست فريق
"مغيرون ومغيرات" وتعمل معهم على العديد من الأعمال الخيرية والاجتماعية.