الأحد، 26 مايو، 2013

بالمصري اليوم | يوم الإنسانية: عيد ميلاد «هبة» هيبقى عيد للجميع

يوم الإنسانية: عيد ميلاد «هبة» هيبقى عيد للجميع

    منة حسام الدين    ٢٥/ ٥/ ٢٠١٣

هبة تحتفل بعيد الإنسانية فى الحسين
الحب والعمل ليسا أكثر أهمية من القلب الرحيم، لذا قررت هبة سامى أن تسعى لعمل يوم للإنسانية أسوة بيوم العشاق، الموافق ١٤ فبراير، أو يوم العمال، الموافق الأول من مايو.
٢١ مايو كان موعد إطلاق دعوتها للاحتفال بيوم الإنسانية، الذى تستمر فعالياته، حتى أول يونيو، حيث دعت «هبة»، من خلال صفحة على «فيس بوك»، المهتمين بالفكرة إلى القيام بأى نشاط إنسانى حتى نهاية الأسبوع، ليبدأ بعد ذلك التصويت على أفضل فكرة للاحتفال، وأحسن مشاركة إنسانية، مقابل هدية رمزية للفائز بأعلى نسبة تصويت.

تأمل «هبة» فى أن يتحول اليوم الذى دعت إليه، والذى يوافق يوم عيد ميلادها، إلى يوم عالمى للإنسانية، للاحتفاء بالأشخاص والمبادرات الهادفة إلى تعزيز قيم الإنسانية والمحبة والتسامح.
«هبة» بدأت الاحتفال باليوم، من خلال زيارة إلى منطقة الحسين، التقت خلالها بعمال النظافة والباعة الجائلين، واستمعت إليهم، وشاركتهم، لأول مرة، إحدى جلساتهم، لتؤكد للجميع أن ما ينقص هؤلاء البشر هو الشعور بهم وبإنسانيتهم، بعيداً عن المساعدات المادية.
أثناء وجودها فى منطقة «الحسين» حملت «هبة» بيدها لافتة، لتعريف السياح وزوار الحسين بـمبادرتها التى قالت عنها: «نفسى ان عيد ميلادى كل سنة يكون يوم تكَتَّر فيه الناس من العمل الإنسانى ويهتموا بالمحتاجين، لأن دى هتبقى أحسن هدية ممكن حد يقدمهالى فى عيد ميلادى». «هبة» أيضا تطمح لأن تمتد هدية عيد ميلادها، حتى بعد وفاتها: «أى فعاليات قد يشهدها هذا اليوم فيما بعد ستكون بمثابة صدقة جارية لى، أثناء حياتى، وحتى بعد مماتى».



دعوة «هبة» للاحتفال بيوم الإنسانية لم يقتصر الاهتمام بها على المصريين، بل لاقت أيضا ترحيبا دوليا، وهو ما اعتبرته «هبة» بداية تحويل ذلك اليوم إلى احتفالية عالمية. تقول «هبة»: «بعدما روجت لعيد الإنسانية على فيس بوك، وصلتنى رسالة من سيدة تدعى آنا، من نيويورك، تشكرنى على اهتمامى بتخصيص يوم للإنسانية، وأكدت لى أنها ستحرص على الترويج لهذا اليوم فى بلدها، بجانب أنها تقدم فعلياً مساعدات إنسانية للمحيطين بها».



لقراءة المقال أون لاين
http://today.almasryalyoum.com/article2.aspx?ArticleID=383684&IssueID=2876



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق